دمعه في قلب العذاب

دمعة العذاب في فراق الأحباب كلمات كتبتها بحبر الدموع الجارية تساقطت من أعين باكية

اهلا وسهلا بكم في منتدى جي فور
تحية من ابو وديع (ربيع رابي )و الى كل الاعضاء والزوار الكرام ونتمنا لكم اجمل الاوقات في منتديات جي فور مع تحيات الادارة 0598506250
تحيات اسير الصمت اشرف سالم الى كل الاعضاء والزوار الكرام
...........Row. Internet...........تصليح كافه اجهزه الكمبيوتر وformat..........شبكه اجهزه مع احدث الالعاب وخدمات الانترنت ..................تصميم كرتات شخصيه وأرمات اعلانيه ..................دبلجه وطباعه الصور بجميع احجامها ...........بيع كافه انواع الCDوالافلام والعاب وبرامج ..........بديا ..............بجانت صالون الربيع

    قطرات من بحر الاحاسيس

    شاطر
    avatar
    احلاكم واتحداكم
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 524
    تاريخ التسجيل : 25/07/2009
    العمر : 33

    قطرات من بحر الاحاسيس

    مُساهمة من طرف احلاكم واتحداكم في الإثنين أغسطس 17, 2009 12:49 pm

    تعالو نحتسي قطرات...... من بـحـر الأحاسيس .. فهل هناكـ من يجيد الترجمة؟؟


    --------------------------------------------------------------------------------


    [أيها الأحباب .. كل ما في هذهـ الدنيا سراب .. نعيش في عالم طابعه العُجاب .. وما نكاد نغمض أعيننا حتى نعلم أننا في طريق الخطأ ..



    ما ذنبنا .. تتقلب الأجواء .. وتتعدد الأيام .. وتمضي السنون .. وأخيراً نحنُ الخاسرون ..
    دنيانا كجمع حُطام .. أو كـ بيتٍ عاث فيه الخراب مع مرور الزمان ..
    أو شجرة ظمئا تشكو العُطاش .. تساقطت أوراقها .. ترجو من يشفي غليلها ..
    هذهـ هي معيشتنا ..
    كلٌ في وادٍ يهيم .. الصغير والكبير .. نؤمل للغد .. فيأت الغد بلا شيء ..
    نبني أحلامنا .. فيحطمها واقعنا .. لكن العجب بأننا لا نيأس ..
    فكم من عقبة تقف أمامنا .. أصبحنا نبني فوقها ..



    اثنان وعشرون سنة انسلخت من عُمري .. برأيكم كم تعلمت منها ..
    للأسف .. تكوينا الأيام ثم نرجع ونلعب بها حتى تكوينا مرّة أخرى ..
    فإذا لم نأخذ منها الدروس والعِبرْ .. تفننت بإغوائنا واستدراجنا إلى مهالكها ..


    يشيع بين الناس عامّة .. أنه لا يمكن عض الأصابع إلا بأوقات الندم ..
    فعفواً.. وجدت استنتاجاً آخر .. ربما يكون الأقرب لحالنا ..
    فلا يعض الأصابع سوى من انغمس بالتفكير !!


    ذبل الشباب فينا .. صدورنا بدأت تتنهد .. ومشاعرنا بدأت تجف .. وأحاسيسنا بدأ تضعف .. يا الله ما أصابنا .. تثاقلت الدنيا علينا .. وأوجعتنا بآلامها ومصائبها ..
    حينما أضع رأسي على المخدّة .. غالباً من يكون مكاني .. يغمض عينيه فينام ..
    وأنا هنا أتجرع الآهات والأحزان .. دموعي تؤنس وحدتي .. من مرارة غُربتي ..




    وليس الذي يجري من العين ماؤها .. ولكنها روح تسيل فتقطر ..
    الله ما اجمل البكاء .. طوال حياتي لم أجد أحداً يترجم لكـ ما في داخلكـ ويشفي غليلكـ ويعرف ما بكـ سوى عبرة تسيل على خدكـ الجاف فتحييه من جديد ..




    بالحنين تشعر .. بالأنين تتكلم .. وبالدموع تُسطّر ..
    أصبحنا نخشى القريب .. ونُحب البعيد .. بل البعيد أرجى من القريب ..
    وليس كل من قرب منّا فهو الصديق .. فأعداءنا يأكلون ويشربون وينامون معنا ..


    أحياناً يضيع قَدْرُنا .. فهناكـ من يصفنا بالنائمين الغافلين .. وفي المقابل من بنا يفتخر .. من ضيعّ قَدْرَنا .. أهم حُسادنا .. أم هم أناسٌ يقتصون حقوقهم منا ؟!


    في الحقيقة .. غالباً ما أصاحب أناس مجهولون .. لا أعرفهم سوى بما يخبرونني عنهم .. أتعلمون من ضيعنا ؟! إنه الحُب فينا .. وطيبة القلب .. وطهارة وصفاء نفوسنا ..
    نثق بمن لا نعرف .. نرمي إليه بهمومنا ..
    وكأن الذي أمامنا يسكن معنا ونعرفه حق المعرفة ..
    وأخيراً هو من يهزأ ويتشمت بناا .. ولكن لا أقول إلا ( بيدي جنيت على نفسي )



    هناكـ شخصية بارزة .. غالباً ما تختلف وجهة نظري معه .. إلا أن قلبي متشبث به ..
    هو الصديق حقاً .. قال لي في أحد الأيام رُبما تكون ضعيف شخصية !!
    هذا هو نِعم الصديق .. فصديقُكـ من صَدَقَكـ لا من صدّقك .. نحن بحاجة لمثل هذا .. إن أخطأنا عذر وعلّمنا الصواب ..


    أخشى ممن يقرأ ما بين السطور .. بأن يجهل ما في داخلي يدور ..
    فإن حصل ذلكـ فليس بشئٍ جديد .. قالوا أنت غريب ..
    ومالغريب إلا الشيطان .. كما يقولون ..
    قد لا أتكلمـ مع أي شخص بوضوحـ .. أعطيه من حياتي الشخصية عناوينها ورؤس أقلامها .. فإن فهمها وإلا لا تثريب عليّ ..



    هيا امسكـ بيدي .. سنأخذ جولة في حياتي .. نفساً تسير بهدوء ..
    كثيراً ماترى يدهـا في جيبها .. ترمق الناس بنظرة بعيدة .. تراهمـ بمنزلة واحدة ..
    لا فرق عندها بين الصغير والكبير .. فكم تعشق الصغار .. وتهيم في حُب الكبار ..
    تمسح على رؤس الصغار .. وُتقبّل جبين الكبار ..

    فهل نسـتطيع أن نصفها بالشخصية الضعيفة ...
    أم تراها الغريبة .. أما أنا فأرجح الثانية !!


    كل ما أذكرهـ لكم .. مجرد شاطئ في حياتي .. ومن سيعيش معها ويُشاطرها ..
    سأُغرقه في عالمي .. إلى أن يرتوي ..



    اركب معي على مركب الأحلام .. هدوء المكان يأسرنا ..
    وصفاء السماء يبعث في نفوسنا الإطمئنان ..
    لا نسمع سوى هدير الأمواج وزقزة الطيور .. جموع النورس فوقنا يُحلّـق ..
    من حالِنا يتعجب ..


    إلتفت .. إلتفت .. إليّ أخي .. كلماتـ أُعرِّفُـكـ بها على نفسي .. بعدها سأتركـ وحيداً في مركبي .. فلن تسمع بعدها ندائي .. أتعلم من أنا ؟!



    أنا من أبكي لتضحك
    وأحـزن لتسـعـد


    لوكانت السعادة تباع .. لبعت روحي من أجلكـ\ي واشتريتها ..
    ولوكان لي من الأمر من شيء .. لفرشت لكـ\ي الأرض ورودا وزهوراً ..
    ولو كان القمر بيدي لأسقطته .: ( واحتويتكـ\ي ):.



    إن أصعب المواقف التي تُحدث جرحاً ينزف داخلي ..
    رجل تحدرت دمعته من جرّاء غُربةٍ احتوته.. وامرأةً خضعت للإهانة ..
    وشاب كُسر خاطرهـ .. وفتاة سلكت طريق الضياع والخُلاع ..
    وطفل لم تُرسم على شفاهه الإبتسامة ..




    أخيراً وليس آخراً.. فما كان من صواب فمن الله وما كان من خطأ فمن نفسي والشيطان


    عذراً .. فعذراً .. ثم عذراً على الإطالة


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:41 pm